هل كسل الموظفين الصائمين جائز

هل كسل الموظفين الصائمين جائز

2019-05-18T10:20:53+03:00
2019-05-18T10:20:57+03:00
منوعات
samiy muter18 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة

فى شهر رمضان نجد ان هناك الكثير من الموظفين يتقاعسون عن تقديم المساعدة واداء اعمالهم بحجة انهم صائمون ، وكذا الحال فى المنزل ، يمضي بعض الصائمين جل وقتهم نائمين او مستلقين دون حراك ، وسريعى الغضب ، ينتظرون موعد الافطار ، يقدم الدكتور “ابراهيم عبد الكريم السنيدى ” استاذ الثقافة بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية ، نصائح للصائمين بهذا الخصوص.

تطغى على بعض الاشخاص نظرة قاصرة مفادها ان الصوم يورث الكسل والخمول ، وانه مجهد ، متعب، وان لم يقم باى عمل او يؤدى اى عمل ، وعندما تطلب منه اى عمل يقول الناس “صائم”.

واذا ما رجعنا الى الزمن القديم وتارخنا الاسلامى نجد ان كثيراً من المعارك الحاسمة الفاصلة فى تاريخ العالم الاسلامى والامة كانت فى شهر رمضان ، كغزوة بدر التى كانت فى السابع عشر من رمضان ، وفتح مكة فى التاسع من عشر من رمضان ، من هذا الحديث نستخلص ان الصيام ليس عائقا عن العمل ، ولا مانعا من المضى فى الخير والعمل .

وفى نهاية الحديث مع الاسف فإن البعض اتخذه موسماً للنوم والكسل ، واطالة الركود على الفراش ، والخمول طيلة النهار ، ومن بعد صلاة الفجر مباشرة الى بعد صلاة الظهر ، وربما ينام عن صلاة الظهر اضا ، وبما ينام عن صلاة العصر ، ثم فى الليل يقبل على المشروبات والمأكولات ، وهكذا حتى ينتهى رمضان ، وتمرَ أيامه، وهذا خلاف الامر المشروع والمطلوب.

المصدروكالات
رابط مختصر
samiy muter

رئيس قسم التحرير